الاستثمار في الولاية الشمالية..خطى متسارعة لزيادة الانتاج وتحسين معاش الناس
الرئاسة تحسم الجدل حول اراضي غرب القولد
27-10-2016 / 11:03
 الاستثمار في الولاية الشمالية..خطى متسارعة لزيادة الانتاج وتحسين معاش الناس
دنقلا: صلاح باب الله


حسمت رئاسة الجمهورية في السودان الجدل حول الاراضي الزراعية في محليتى الدبة والقولد بالولاية الشمالية لتطوى صفحة من الجدال استمر لفترة من الزمن .
واحتفى والي الشمالية علي عوض محمد موسى بالقرارات الرئاسية وقال انها حفظت لجميع الاطراف حقوقها من المواطنيين والمستثمرين الوطنيين والدول العربية .
وأماط موسى الذي كان يتحدث في مؤتمر صحافي بمدينة دنقلا حاضرة الولاية الشمالية اللثام عن بعض تفاصيل القرارات الرئاسية وقال انها تم بموجبها بعض المشاريع التى لم تكن مستثمرة لمواقع أخرى واضاف ان القرارات ابقت على المستثمرين الوطنيين والاجانب في المواقع المخصصة لهم .
وقال والي الشمالية ان القرارات نصت على انشاء حرم غرب طريق شريان الشمال القومي بمساحة تبلغ 7 كيلومترات واعلن عن تصديق رئاسة الجمهورية باراض راعية لمواطني منطقة الغابة في محلية الدبة بمساحة 54 الف فدان مقابل اراض بمائة الف فدان لمواطني القولد .
وأكد استمرار مساعي حكومة الولاية لتوفير الري لتلك الاراضي.
وفي اروقة مجلس الولاية الشمالية التشريعي جزم رئيس المجلس نصر الدين ابراهيم ان القرار حسم امور كثيرة وانه نزل برداً وسلاماً على مواطني محليتي القولد والدبة .
وكشف وزير الاستثمار والصناعة والسياحة بالولاية الشمالية جعفر عبد المجيد عن معايير وضعتها وزارته لاستغلال الاراضي للاستثمار في الولاية ومن بينها نصيب المواطنيين في الاراضي، صلاحية الارض ، عدم تضرر المستثمر مشفوعاً بتوفير المياه للمشاريع وكيفية استفادة الاهالي من المستثمر واستدل هنا على الترعة التى يعتزم المستثمر السعودي الشيخ الراجحى انفاذها للري.
واكد حرص وزارته على تذليل العقبات التى تعترض المستثمرين وقال عبد المجيد ان سر توجه المستثمرين نحو الولاية الشمالية يكمن في التنسيق المحكم بين الوزارات الحكومية في الولاية
وأعلن عبد المجيد شروع وزارة الاستثمار بالولاية في انفاذ مشروع مدينتي بدءً بمحلية القولد في مساحة 9 ىلاف فدان على ان يتم تعميم المشروع في بقية محليات الولاية.
وقال عبد المجيد ان مشروع مدينتي عبارة اراض يتم تسليمها لمطورين في شركات تقدم الخدمات للمواطنيين في مساحة خمسة افدنة تشتمل على قطاع سكني واراض للزراعة واخرى للثروة الحيوانية ويتم تمليكها للمواطن بالتقسيط من الانتاج " تسليم مفتاح" في اشارة لتسليم المشروع للمواطنيين بالكامل.
وباهى وزير الزراعة الزراعة في الولاية الشمالية طلال عيسى بمشروع الراجحي ووصفه بانه نموذجاً متميزاً لاستثمار وقال :" اذا نفذنا مشروعين كالراجحي سنكفي البلاد من القمح ونمزق فاتورة استيراده " ونبه الي ان انتاج القمح في الوقت الراهن تجاوز 3 مليون طن للفدان بفضل استخدام الري المحوريز
ميدانياً شرع المستثمر السعودي الشيخ الراجحى في استخدام الطاقة الشمسية لانفاذ العمليات الزراعية في مشروعه الاستثماري بمنطقة الغابة في مساحة تبلغ 105 الف فدان ز
وقال مدير الانتاج بمشروع الراجحي محى الدين علي انه تمت زراعة 30 محوراً بالمشروع بمحاصيل القمح في مساحة تتجاوز الفي فدان ، الارز الهوائي ، الذرة الشامي والبرسيم.
وفي محلية القولد قال شيخ ادريس عشميق مدير مشروع شركة حائل السعودية ان القرارات الرئاسية تتيح للشركة العمل بطاقتها القصوى
وقال ان الشركة رصدت مبلغ 100 مليون دولار للاستثمار فضلاً عن استعدادها لتمويل مشروع محطة كهرباء القولد التحويلية مع نظيراتها السعودية.
وتستعد وزارة الاستثمار والصناعة والسياحة بالشمالية لافتتاح مطاحن الفردوس لطحن الغلال المحدودة بدنقلا المزودة بالصوامع لتخزين القمح نهاية العام الحالي.




خدمات المحتوى


  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في كيم فيسبوك