رئيس المجس الوطني السوداني يرفض وصف البرلمان بـ(الماسورة)
موجها انتقادات لوسائل الاعلام
02-11-2016 / 21:17
رئيس المجس الوطني السوداني يرفض وصف البرلمان بـ(الماسورة)
الخرطوم / سهام اسماعيل

رفض رئيس المجلس الوطني البروفيسر ابراهيم أحمد عمر وصف البرلمان بـ(الماسورة) موجها انتقادات لوسائل الأعلام في عدم التماس الدقة فيما تنشر والتحقق منه. وقال عمر في منبر الحديث الاسبوعي اليوم الاربعاء لوزارة الأعلام والذي انتقل لقبة البرلمان " ليس بمقدور الهيئة التشريعية رفد وزير انما تكتفي بمراقبة اداء الجهاز التنفيذي وابدا الملاحظات والقدرة علي التوصية بالأعفاء"
مؤكدا ان الهيئة التشريعية شرعت في العمل بخصوص التعديلات الدستورية المرتقبة لتحدي اختصاصات رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء وفق مانصت عليه توصيات الحوارالوطني.
واردف ابراهيم بالقول " ان شراكة الهيئة التشريعية مع الجهاز التنفيذي تكمن في مراقبة السياسات التي ترسم حيث ليس بمقدور الجهاز التنفيذي الاقدام علي وضعها" كاشفا عن صدور قرار من الهيئة بشان الأطلاع علي كافة اللوائح الخاصة يتنظيم عمل مؤسسات الدول من قبل المستشار القانوني لمجلس
منوها بان في غالب الامر مايتم استدعاء وزير الصحة الأتحادي بخصوص قضية تحرير سعر الدواء من قبل البنك المركزي خلال الايام الفائتة عقب الاطلاع علي الامر من لجنة الصحة بالبرلمان.
واضاف " ان الرقابة علي مؤسسات الدولة موجودة والمحاسبة كذلك ، ومن يريد التاكد من صحة مانقول فعلية اللجوء الي لجان البرلمان المختلفة رافضا وصف الفشل لهيئة التشريعية"
واشارالي ان الهيئة من المتوقع استقبال نواب جدد بناء علي مانصت علية وثيقة الحوار عن طريق التعيين ، بيد انه عاد وقال " هذا الامر لن يضر بالعملية الأصلاحية بالدولة لطالما هناك اتفاق سياسي".
مقلل في وقت نفسة من تجديد العقوبات الأمريكية علي السودان بقولة " ان المسالة روتنية حيث قطع السودان مايقارب 90% من الحوار مع الادارة الامريكية ونتوقع خلال الخمس اشهر القادمة حدوث تغيير في الامر."




خدمات المحتوى


  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في كيم فيسبوك